موقع عقائد الشيعة الإمامية / رد الشبهات

 

 

 

الصحابة عند الشيعة الإمامية

 

 

 

 

 

السيد شرف الدين الموسوي

 أجوبة مسائل جار الله - السيد شرف الدين - ص 14 - 25

 

إن من وقف على رأينا في الصحابة علم أنه أوسط الآراء، إذ لم نفرط فيه تفريط الغلاة الذين كفروهم جميعا، ولا أفرطنا إفراط الجمهور الذين وثقوهم أجمعين، فإن الكاملية ومن كان في الغلو على شاكلتهم، قالوا: بكفر الصحابة كافة، وقال أهل السنة: بعدالة كل فرد ممن سمع النبي صلى الله عليه وآله أو رآه من المسلمين مطلقا، واحتجوا بحديث كل من دب أو درج منهم أجمعين أكتعين أبصعين.

أما نحن فإن الصحبة بمجردها وإن كانت عندنا فضيلة جليلة، لكنها -بما هي ومن حيث هي- غير عاصمة، فالصحابة كغيرهم من الرجال فيهم العدول، وهم عظماؤهم وعلماؤهم، وأولياء هؤلاء وفيهم البغاة، وفيهم أهل الجرائم من المنافقين، وفيهم مجهول الحال، فنحن نحتج بعدولهم ونتولاهم في الدنيا والآخرة، أما البغاة على الوصي، وأخي النبي، وسائر أهل الجرائم والعظائم كابن هند، وابن النابغة، وابن الزرقاء وابن عقبة، وابن أرطاة، وأمثالهم فلا كرامة لهم، ولا وزن لحديثهم، ومجهول الحال نتوقف فيه حتى نتبين أمره، هذا رأينا في حملة الحديث من الصحابة وغيرهم، والكتاب والسنة بيننا على هذا الرأي، كما هو مفصل في مظانه من أصول الفقه، لكن الجمهور بالغوا في تقديس كل من يسمونه صحابيا حتى خرجوا عن الاعتدال فاحتجوا بالغث منهم والسمين واقتدوا بكل مسلم سمع النبي أو رآه صلى الله عليه وآله اقتداء أعمى، وأنكروا على من يخالفهم في هذا الغلو، وخرجوا في الإنكار على كل حد من الحدود، وما أشد إنكارهم علينا حين يروننا نرد حديث كثير من الصحابة مصرحين، بجرحهم أو بكونهم مجهولي الحال، عملا بالواجب الشرعي في تمحيص الحقائق الدينية، والبحث عن الصحيح من الآثار النبوية، وبهذا ظنوا بنا الظنونا، فاتهمونا بما اتهمونا، رجما بالغيب، وتهافتا على الجهل، ولو ثابت إليهم أحلامهم، ورجعوا إلى قواعد العلم، لعلموا أن أصالة العدالة في الصحابة مما لا دليل عليه، ولو تدبروا القرآن الحكيم لوجدوه مشحونا بذكر المنافقين منهم، وحسبك من سوره، التوبة، والأحزاب، وإذا جاءك المنافقون، ويكفيك من آياته المحكمة "الأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلاَّ يَعْلَمُواْ حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ" "وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ" "لَقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاء الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ" "وَهَمُّواْ بِمَا لَمْ يَنَالُواْ وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ" فليتني أدري أين ذهب المنافقون بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وقد كانوا جرعوه الغصص مدة حياة، حتى دحرجوا الدباب وصدوه عن الكتاب، وقد تعلمون أنه صلى الله عليه وآله خرج إلى أحد بألف من أصحابه فرجع منهم قبل الوصول ثلاث مئة من المنافقين وربما بقي معه منافقون لم يرجعوا خوف الشهرة أو رغبة بالدفاع عن أحساب قومهم، ولو لم يكن في الألف إلا ثلاث مئة منافق، لكفى دليلا على أن النفاق كان زمن الوحي فاشيا، فكيف ينقطع بمجرد انقطاع الوحي ولحوق النبي صلى الله عليه وآله بالرفيق الأعلى؟ فهل كانت حياته سببا في نفاق المنافقين؟! وموته سببا في إيمانهم وعدالتهم وصيرورتهم أفضل الخلق بعد الأنبياء وكيف انقلبت حقائقهم بعد وفاته صلى الله عليه وآله فأصبحوا -بعد ذلك النفاق- بمثابة من الفضل لا يقدح فيها شيء مما ارتكبوه من الجرائم والعظائم، وما المقتضي للالتزام بهذه المكابرات؟! التي تنفر منها الأسماع والأبصار والأفئدة؟

وما الدليل على هذه الدعاوي من كتاب أو سنة أو إجماع أو قياس؟ وما ضرنا لو صدعنا بحقيقة أولئك المنافقين، فإن الأمة في غنى عنهم بالمؤمنين المستقيمين من الصحابة، وهم أهل السوابق والمناقب، وفيهم الأكثرية الساحقة، ولا سيما علماؤهم وعظماؤهم حملة الآثار النبوية، وسدنة الأحكام الإلهية "وَأُوْلَـئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" وهم في غنى عن مدحة المادحين بمدحة الله تعالى، وثنائه عليهم في الذكر الحكيم، وحسبهم تأييد الدين، ونشر الدعوة إلى الحق المبين.

على أنا نتولى من الصحابة كل من اضطر إلى الحياد -في ظاهر الحال- عن الوصي، أو التجأ إلى مسايرة أهل السلطة بقصد الاحتياط على الدين، والاحتفاظ بشوكة المسلمين، وهم السواد الأعظم من الصحابة رضي الله تعالى عنهم أجمعين فإن مودة هؤلاء لازمة والدعاء لهم فريضة "رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ".

صفحة السيد شرف الدين الموسوي

 

هذه أسماء جملة من هؤلاء الأصحاب المنتجبين الممدوحين عند أهل البيت عليهم السلام وشيعتهم

 

آ

1-  أبو ذرّ الغفاري.

2- أبو مسعود عقبة بن عمر.

3- أبو بردة بن دينار الانصاري.

4- أبو عمر الانصاري.

5- أبو قتادة الحارث بن ربعي الانصاري.

6- أبو سفيان بن الحرث بن عبد المطلب.

7- أبو أيوب الأنصاري.

8- أبو الهيثم مالك بن التيهان.

9- أبو سعيد الخدري.

10- أبو عثمان الانصاري.

11- أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي.

12- أبو رافع مولى رسول الله.

13- أبو الأسود الدؤلي.

14- أبو مسعود عقبة بن عمر.

15- أبو فضالة الانصاري.

16- إبن الحصيب الأسلمي.

17- أُبيّ بن كعب.

18- أبان إبن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس

19- أعين بن ضيبعة بن ناجية التميمي.

20- أسيد بن ثعلبة.

21- أنس بن الحرث بن منبه.

22- أنس بن مدرك الخثعمي.

23- الفضل بن العبّاس.

24- الطفيل بن الحرث.

25- المغيرة بن نوفل بن الحارث.

26- العبّاس بن ربيعة بن الحرث.

27- العبّاس بن عتبة بن أبي لهب.

28- المقداد بن الأسود الكندي.

29- الخباب بن الألاث

30- البراء بن عازب.

31-  الأسود بن عيسى بن وهب.

32-  الحارث بن النعمان بن أمية الأنصاري.

33-  الحارث بن عمر الانصاري،

34-  الاصبغ بن نباتة.

35-  القاسم بن سليم العبدي الليثي.

36-  الحجاج بن غاربة الانصاري.

37-  المهاجر بن خالد المخزومي.

38-  أويس القرني الانصاري.

ب
1- بلال بن رباح الحبشي.

2- بشير بن مسعود الأنصاري.

3- بشير بن عبد المنذر الانصاري.

4- بديل بن ورقاء الخزاعي.

5- بجير بن بن دلجة.


ت
1- تمام بن العبّاس.

2- تميم بن خزام.

ث
1- ثابت بن أبي فضالة الأنصاري.

2- ثابت بن عبيد الانصاري.

3- ثابت بن عبد الله الانصاري.

4- ثابت بن حطيم إبن عدي الانصاري.

5- ثابت إبن دينار أبو حمزة الثمالي صاحب الدعاء المعروف.

6- ثعلبة أبو عمرة الانصاري.

ج
1- جابر بن عبد الله الأنصاري.

2- جبير بن الجناب الانصاري.

3- جعفر بن أبي سفيان بن الحرث.

4- جعدة بن هبيرة المخزومي.

5- جبلة بن ثعلبة الانصاري.

6- جبلة بن عمير بن اوس الانصاري.

7- جندب بن زهير الازدي.


ح
1- حذيفة بن اليمان.
2- حكيم بن جبلة العبدي الليثي.
3- حجر بن عديّ الكندي.
4- حبيب بن بديل بن ورقاء الخزاعي.
5- حارثة بن قدامة التميمي.
6- حبيب بن مظاهر الاسدي.
7- حازم بن أبي حازم النجلي.
8- حرملة بن المنذر الطائي أبو زبيد.

خ
1- خزيمة بن ثابت الأنصاري.
2- خالد بن سعيد بن العاص.
3- خالد بن سعيد بن أبي عامر بن امية بن عبد شمس.
4- خالد إبن أبي دجانة الانصاري.
5- خالد بن الوليد الانصاري.

ر
1- ربيعة بن الحرث بن عبد المطّلب.
2- رافع بن خديج الأنصاري.
3- رافع الغطفاني الاشجعي.

ز
1- زيد بن صوحان العبدي الليثي.
2- زيد بن أرقم الانصاري.
3- زيد بن شرحبيل الانصاري.
4- زيد بن جبلة التميمي.
5- زياد بن النضر الحارثي.
6- زياد بن أبي الجعد.

س
1- سلمان الفارسي المحمّدي.
2- سليمان بن صرد الخزاعي.
3- سعد بن عبادة.
4- سعد بن منصور الثقفي.
5- سعد بن الحارث إبن الصمد الانصاري.
6- سماك بن خرشة ابو دجانة الانصاري.
7- سهل بن حنيف.
8- سهل بن عمر.
9- سهيل بن عمرو الانصاري.
10- سالم بن أبي الجعد.

ش
1- شرحبيل بن مرة الهمداني.
2- شبيب بن رت النميري.

ص
1- صاحب المربد.

ظ
1- ظالم بن عمير.

ع
1- عبد الله بن عبّاس.
2- عبد الله بن الحرث بن نوفل.
3- عبد الله بن أبي سفيان بن الحرث.
4- عبد الله بن حزام الانصاري.
5- عبد الله بن جعفر بن أبي طالب.
6- عبد الله بن خراش.
7- عبد الله بن سهيل الانصاري.
8- عبد الله بن سليم العبدي الليثي.
9- عبد الله بن رقية العبدي الليثي.
10- عبد الله بن مسعود.
11- عبيد الله بن العبّاس.
12- عبيد الله بن العازر.
13- عبيد بن التيهان الانصاري.
14- عبيد بن أبي الجعد.
15- عبد الرحمن بن العبّاس.
16- عبد الرحمن الخزاعي.
17- عبدالمطّلب بن ربيعة بن الحرث.
18- عقيل بن أبي طالب.
19- عون بن جعفر.
20- عوض بن علاط السلمي.
21- عون بن عبد الله الازدي.
22- عمّـار بن ياسر.
23- عامر بن قيس الطائي.
24- عمر بن هلال الانصاري.
25- عمر بن أنس بن عون الانصاري.
26- عمرو بن الحمق الخزاعي.
27- عمرو العبدي الليثي.
28- عميرة الليثي.
29- عمير بن حارث السلمي.
30- عبادة بن الصامت.
31- عثمان بن حنيف.
32- عتيك بن التيهان.
33- عديّ بن حاتم الطائي.
34- عقبة بن عمر بن ثعلبة الانصاري.
35- عروة بن مالك الاسلمي.
36- عقبة بن عامر السلمي.
37- عليم بن سلمة التميمي.
38- علباء بن الهيثم بن جرير.
39- علاء بن عمر الانصاري،
40- علاء بن عروة الازدي.

ق
1- قثم بن العبّاس.
2- قيس بن سعد بن عبادة.
3- قرظة بن كعب الانصاري.

ك
1- كعب بن عمير بن عبادة الأنصاري.


م
1- محمّد بن جعفر.
2- محمد بن عمير التميمي.
3- محمّد بن أبي بكر.
4- مالك بن الحرث الأشتر النخعي.
5- مالك بن النويرة.
6- مسعود بن مالك الاسدي.
7- مخنف بن سليم العبدي الليثي.
8- معاذ بن عفراء الانصاري.
9- منقذ بن النعمان العبدي الليثي.

ن
1- نوفل بن الحرث.
2- نهشل بن ضمرة الحنظلي.

هـ
1- هاشم بن عتبة.
2- هاشم بن أبي وقاص المرقال.
3- هاني بن عروة المذحجي.
4- هبيرة بن النعمان الجعفي.
5- هند بن أبي هالة التميمي.

و
1- وهب بن عبد الله بن مسلم بن جنادة.

ي
1- يزيد بن نويرة بن الحارث الانصاري.
2- يزيد بن قيس بن عبد الله.
3- يزيد بن حوريت الانصاري
4- يزيد الاسلمي.
5- يزيد بن حجية التميمي.
6- يعلي بن عمير النهدي.

 

اقرأ

الصحابي وعدالته للعلامة مرتضى العسكري

 

 

 

التوحيد | القرآن | التقية | التوسل | الصحابة | المتعة | الرجعة | التكفير | الزيارة | مصحف فاطمة نساء النبي | الخمس

 

 

info@aqaedalshia.com